روايات عالمية

رأس السهم سلسلة فارس الأندلس

اسم الكتاب:

رأس السهم سلسلة فارس الأندلس

اسم المؤلف:

د نبيل فاروق

نوع الملف:

رواية – pdf

حجم الكتاب: 7.19 ميجابايت
التصنيف:

روايات جيب

عدد التحميلات: 34

تحميل وقراءة رواية رأس السهم سلسلة فارس الأندلس تأليف د نبيل فاروق بصيغة pdf مجانا بروابط مباشرة وأسماء عربية ضمن تصنيف روايات جيب. كتب pdf أفضل وأكبر مكتبة تحميل وقراءة كتب إلكترونية عربية مجانا.

وصف رواية رأس السهم سلسلة فارس الأندلس:


رواية رأس السهم سلسلة فارس الأندلس pdf تأليف د. نبيل فاروق.. بين يدي القارئ العدد الثامن من سلسلة فارس الأندلس، للمؤلف والأديب الكبير د. نبيل فاروق، وهي سلسلة تاريخية مفعمة بروح المغامرات والإثارة والتشويق ولكن في بيئة إسلامية وعربية خالصة، فالأحداث كلها تدور في الأندلس، تلك الحضارة الإسلامية التي بلغت ذروة المجد والتقدم ثم غربت شمسها ولم يبق منها إلا الآثار بين كتب التاريخ والأدب، وشخصيات السلسلة، هم: فارس، بطل السلسلة، مهاب، وهو معلم السلاح. فهد، وهو رجل أسود يظهر فجأة ويختفي فجأة تمامًا كما يوحي اسمه، وأخيرًا: الشيخ، وزير دولة الأندلس السابق.. وتشتعل مغامراتهم في محاولة لاستعادة مجد الأندلس الضائع والحفاظ على ما بقي من الحضارة، والتصدي لمحاولات الأعداء.. إذن هي إحدى أعمال المغامرات للكاتب د. نبيل فاروق، مثل سلسلة رجل المستحيل، ولكن هنا تتحول الدروع والأسلحة المتقدمة إلى رماح وخيول وسيوف.

مغامرة مختلفة ومثيرة في هذا العدد من سلسلة فارس الأندلس، حيث استطاع أحد الجواسيس أن يتسلل إلى أماكن حساسة داخل غرناطة والأندلس بشكل عام، ويبدو أنه حصل على قدر لا بأس به من المعلومات، والآن يحاول الخروج والعودة إلى دياره حتى ينشر ما تلقاه وحصل عليه من المعلومات السرية والخطيرة.. ولكن فارس يكتشف المؤامرة قبل فوات الأوان.. ترى ما قصة هذا الجاسوس وما المعلومات التي حصل عليها؟ اقرأ العدد واكتشف الأحداث بنفسك.

“أما بابلو فانتفض في حزم، وألقى لثامه على وجهه، وهو يستل سيفه قائلًا: اصمد يا رجل.. لم نخسر شيئًا بعد.
لم يكد ينطقها حتى اقتحم شيلوك المكان وخلفه فارس.. وقبل أن يطلق شيلوك صيحة واحدة، انتقى فارس خصمه من بين الرجلين، وأدرك أن اللثام يخفي الجاسوس حتمًا، فانتفض عليه صائحًا في صرامة: فشلت خطتك أيها القشتالي.
ولكن بابلو استقبل السيف بسيفه هاتفًا في سخرية: ألست تسبق الفعل بالقول أيها العربي.
ارتفع صليل سيفيهما وهما يلتقيان ويتباعدان في مبارزة مدهشة تشف عن قوة كل منهما وبراعته وقلبه الذي لا يعرف الخوف..،
أدرك بابلو أن خصمه ليس هينًا وأن المبارزة قد لا تنتهي لصالحه على الأرجح، وخاصة عندما شاهد فهد وهو يقتحم القاعة بسيفة الذي يسيل من نصله نهر من الدم، فهتف: يبدو أننا لن نكمل حديثنا الممتع هذا أيها العربي، فأنا مضطر للرحيل فورًا”.

نبذة عن المؤلف: غير متوفر وصف … جارى العمل على توفيره.

مشاهدة وتحميل الكتاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى