روايات عالمية

عينان

اسم الكتاب:

عينان

اسم المؤلف:

د أحمد خالد توفيق

نوع الملف:

رواية – pdf

حجم الكتاب: 4.38 ميجابايت
التصنيف:

روايات جيب

عدد التحميلات: 74

تحميل وقراءة رواية عينان تأليف د أحمد خالد توفيق بصيغة pdf مجانا بروابط مباشرة وأسماء عربية ضمن تصنيف روايات جيب. كتب pdf أفضل وأكبر مكتبة تحميل وقراءة كتب إلكترونية عربية مجانا.

وصف رواية عينان:


رواية عينان pdf تأليف أحمد خالد توفيق.. بين يدي القارئ العدد 38 من سلسلة فانتازيا وهي واحدة من الإبداعات الأدبية للعراب أحمد خالد توفيق، بدأ إصدارها في عام 1995م، وشخصيتها الرئيسية هي عبير عبد الرحمن، تلك الفتاة العادية التي قد نراها لا تمتلك مقومات البطولة المعروفة في أغلب الروايات، تصحبنا إلى عوالم الخيال والفانتازيا لنخوض الكثير من المغامرات، سنلتقي ببعض الشخصيات الأسطورية من تراث الشعوب، وشخصيات تاريخية مشهورة، وأبطال بعض الروايات والأعمال الأدبية الآخرى لنتعرف على عوالم الأدباء وخيالهم.. إنه عالم ملهم ومثير، ملئ بالمغامرات والخيال والمدن والقلاع والحصون والأدباء والأبطال.

في هذه المرة سنحلق سريعًا إلى روسيا في أواخر القرن التاسع عشر وصولًا إلى عشرينيات القرن الماضي، هنا نلتقي بغريغوري المعالج الروحي الذي استطاع عبر الوكالة أن يسيطر على مقاليد الحكم في روسيا القيصرية نظرًا لعلاقته بآل رومانوف، إلى أن تدهورت الأوضاع وانتشرت الآراء عن محاولات اغتياله وإنقاذ القصر والإمبراطورية بأكملها، وبالفعل هو ما حدث.. ولكن في هذا العدد من سلسلة فانتازيا، يعود غريغوري راسبوتين من جديد ليحكم العالم وأيضًا عبر الوكالة ولكن هذه المرة من خلال القطب الثاني.. من خلال البيض الأبيض في أمريكا!

“حينما تعد المخابرات الأمريكية الفودكا المسمومة فهي تعد الأفضل. أمام الشاشات ظل الرجال ينتظرون حدوث شيء، لكنه لم يحدث.. ورأوا في هلع أن راسبوتين يطالب بالمزيد. التفت د. سلاتر إلى فريدلاندر في شك وسأله: ما نوع السم؟!
قال فريدلاندر في فخر: سياتيد.. إنه فعال جدًا.
تبادل سلاتر وعبير نظرات خيبة الأمل ثم قال في غيظ: هل هذا أفضل ما عندك؟ كل هذا التخطيط والعبقرية من أجل سم قاومه راسبوتين عام 1916؟ مائة عام تقريبًا لم تغير في علم السموم؟”

نبذة عن المؤلف: غير متوفر وصف … جارى العمل على توفيره.

مشاهدة وتحميل الكتاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى