روايات عالمية

يوم غرق الأسطول سلسلة فانتازيا

تحميل وقراءة رواية د. أحمد خالد توفيق الخيالية “يوم غرق الأسطول” بصيغة pdf مجانًا ، مع روابط مباشرة وأسماء عربية ، من نوع روايات الجيب. تعد كتب PDF أكبر وأكبر مكتبة لتنزيل الكتب الإلكترونية العربية وقراءتها مجانًا.

وصف رواية يوم غرق الأسطول سلسلة فانتازيا:


رواية يوم غرق الأسطول pdf تأليف أحمد خالد توفيق..

بين يدي القارئ العدد 49 من مسلسل فنتازيا الذي يعد من الإبداعات الأدبية للعراب أحمد خالد توفيق ، وشخصيته الرئيسية عبير عبد الرحمن ، تلك الفتاة العادية التي وجدت رغم أنها لا تمتلك عناصر البطولة. في معظم الروايات ترافقنا إلى عوالم الخيال. للتعرف على عوالم الكتاب ومخيلاتهم ، سنلتقي ببعض الشخصيات الأسطورية من تاريخ الناس ، والأفراد التاريخيين البارزين ، وأبطال بعض الروايات والأعمال الأدبية الأخرى. إنه عالم مثير ورائع مليء بالمغامرات والخيال والمدن والقلاع والحصون والكتاب والأبطال.

يعتبر يوم غرق الأسطول من أفضل الأرقام وأكثرها إثارة في المسلسل الخيالي ، حيث قرر المؤلف أن يأخذنا في جولة تاريخية مثيرة ، حيث سنشهد العديد من المعارك البحرية ، بما في ذلك أحداث بيرل هاربور ، أكتيوم ، والصواري وغيرها من المعارك الشرسة التي تصطدم فيها الأساطيل وتحترق. والقذائف تتساقط من السماء والبحر ، والسفن تتساقط على الأرض ، والدول تتهاوى على الأرض لتحل محلها. كانت الأعمال العدائية العنيفة بين الإمبراطورية اليابانية والولايات المتحدة الأمريكية ، حيث اختارت اليابان مفاجأة الأسطول الأمريكي في هاواي في المحيط الهادئ ، معركة بيرل هاربور الشهيرة ، التي دفعت الولايات المتحدة لدخول الحرب العالمية الثانية.

وموقع الحرب الدامية في البحر الأبيض المتوسط بين أسطول الرومان وأوكتافيان بقيادة أسطول ماركوس وأنطوني وكليوباترا في معركة أكتيوم البحرية التي انتهت بانتحار كليوباترا وأنطونيو ، ومعركة الصواري ، عندما خاض المسلمون قوتهم. أول معركة بحرية 200 سفينة للمسلمين مقابل 1000 سفينة للرومان. ثم ، في إحدى المواجهات البحرية العنيفة ، يتبع الأدميرال نيلسون بونابرت … عبير تبحث عن شريف وسط كل هذه الفوضى ، وعليها أن تتحمل كل هذا حتى تجده!

سم الكتاب:

يوم غرق الأسطول سلسلة فانتازيا

اسم المؤلف:

د أحمد خالد توفيق

نوع الملف:

رواية – pdf

حجم الكتاب: 3.94 ميجابايت التصنيف:

روايات جيب

مشاهدة وتحميل الكتاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى