قصص عالمية

كابوس كسارة البندق سلسلة صرخة الرعب

اسم الكتاب:

كابوس كسارة البندق سلسلة صرخة الرعب

اسم المؤلف:

ر ل شتاين

نوع الملف:

المجموعة القصصية – pdf

حجم الكتاب: 6.06 ميجابايت
التصنيف:

قصص عالمية

عدد التحميلات: 21

تحميل وقراءة المجموعة القصصية كابوس كسارة البندق سلسلة صرخة الرعب تأليف ر ل شتاين بصيغة pdf مجانا بروابط مباشرة وأسماء عربية ضمن تصنيف قصص عالمية. كتب pdf أفضل وأكبر مكتبة تحميل وقراءة كتب إلكترونية عربية مجانا.

وصف المجموعة القصصية كابوس كسارة البندق سلسلة صرخة الرعب:


كابوس كسارة البندق pdf تأليف ر. ل. شتاين.. بين يدي القارئ العدد 29 من سلسلة صرخة الرعب، وهي واحدة من أبرز قصص وروايات الرعب التي قدمها الأديب الأمريكي ر. ل. شتاين، وتم ترجمتها إلى ما يزيد عن عشر لغات، وتقدم لنا سلسلة من المغامرات المخيفة والمرعبة لنعيشها مع الأبطال في مدارسهم أو بيوتهم أو أجازاتهم وحياتهم بشكل عام، وكلها تتمتع بعنصر التشويق والإثارة.. يشتمل هذا العدد المثير من سلسلة صرخة الرعب على 8 قصص قصيرة مرعبة ومثيرة، وهي: كابوس كسارة البندق، لهذا أكره رجل الجليد، الوحش الرياضي، هجوم الهدايا، حدث غدًا، في خدمة الشبح، وحوش الصندوق، مرآة الحائط.

ترى ما شعورك إذا كنت وحدك الذي يرى بعض الظواهر الغريبة؟ ماذا لو طاردك روبوت خطير يريد قتلك ولكنه عندما يكتشف وجود أي شخص غيرك بالغرفة يعود إلى طبيعته الساكنة؟ مجرد روبوت لا يتحرك؟ إنها تصور مريب.. وربما يؤدي إلى اتهامك بالجنون إذ أنت وحدك من يلاحظ هذه الظاهرة الغريبة.. ولكن السؤال الأهم هل تنجو منه إذا لم يصدقك أحد؟ اقرأ هذا العدد واعرف الأحداث بنفسك.

“قلت صارخًا: الروبوت تاج.. إنه حي.. وهو يطاردني!
قال: لا تكن غبيًا!
قلت مصرًا: إنه يتعقبني.. وجذبته من كم البيجاما.. وواصلت العصبية: يجب أن ترى ما يحدث.. لن أعود إلى حجرتي وحي!
زمجر غاضبًا، وهز رأسه.. ولكنه أخيرًا أتى معي!
كان روبوت تاج يقف جامدًا دون أي حركة وسط الحجرة.
سخر مني دواج: إنه مخيف.. مخيف!
قلت بإصرار: دواج.. صدقني.. لقد كان يطاردني!
جلس دواج ورفع الروبوت ونظر إليه من جميع الجهات وجلست بجواره.. ناولني الروبوت، بحثت فيه عن أي أزرار ولكني لم أجد شيئًا.
قلت بصوت خافت وأنا لا أكاد أصدق نفسي: لقد كان يمشي! .. ربما ذلك كان حلمًا!”

نبذة عن المؤلف: غير متوفر وصف … جارى العمل على توفيره.

مشاهدة وتحميل الكتاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى