روايات جيب

لغز المتحف الحديث سلسلة زووم

اسم الكتاب:

لغز المتحف الحديث سلسلة زووم

اسم المؤلف:

د نبيل فاروق

نوع الملف:

رواية – pdf

حجم الكتاب: 10.29 ميجابايت
التصنيف:

روايات جيب

عدد التحميلات: 652

تحميل وقراءة رواية لغز المتحف الحديث سلسلة زووم تأليف د نبيل فاروق بصيغة pdf مجانا بروابط مباشرة وأسماء عربية ضمن تصنيف روايات جيب. كتب pdf أفضل وأكبر مكتبة تحميل وقراءة كتب إلكترونية عربية مجانا.

وصف رواية لغز المتحف الحديث سلسلة زووم:


رواية لغز المتحف الحديث سلسلة زووم pdf تأليف د. نبيل فاروق.. بين يدي القارئ العدد الأول من سلسلة زووم، وهي واحدة من أمتع السلاسل الأدبية التي قدمها الكاتب الكبير دكتور نبيل فاروق، حيث جمع فيها بين الثقافة المعاصرة والعلم الحديث والمتعة والتشويق والإثارة، يقدم لنا الكثير من الأحجيات والألغاز العلمية والتحديات الفكرية ويستثير حماسنا للوصول إلى الحقيقة أو الحل. وكل عدد من أعداد السلسة غني بالأرقام القياسية والحقائق العلمية في مختلف المجالات ومعلومات حول الطب الجنائي والخيال العلمي والألعاب العلمية وأحجيات الأذكياء والكلمات المتقاطعة وكلمات السر والرسومات، وغير ذلك من الأمور المدهشة العلمية الثقافية.

“للأذكياء فقط:
دخل رجل دكان بائع سجائر، وطلب صندوقًا من السيجار، ثمنه جنيهان. وأعطى صاحب الدكان ورقة نقد من فئة خمسة جنيهات، فلم يكن في وسع صاحب الدكان أن يرد له ثلاثة جنيهات، ففك ورقة الخمسة عند جاره تاجر السجاد. وأعطى مشتري السيجار العلبة وثلاثة جنيهات، وبعد قليل هرول تاجر السجاد قائلًا إن الورقة مزيفة. فأخذها بائع السجائر وأعطى تاجر السجاد ورقة خمسة، صحيحة. فكم خسر بائع السجائر في هذه العملية بضاعة ونقدًا؟”

“الأخطبوط كائن مسالم، لا يقاتل إلا عندما يفقد الأمل تمامًا في النجاة، وحجمه يتراوح ما بين حبار السبيط الذي لا يزيد حجمه عن حجم سمكة عادية، وحبار الأسكون الذي يختار دائمًا حوت “المن” خصمًا له.. ومن الطريف أنه عند تربية الأخطبوط في أحواض خاصة، فإنه يصبح أشبه بقط مدلل، ويميل إلى الملاطفة، وتصدر عنه أصوات طريفة عند مداعبته.. وللأخطبوط منقار أشبه بمنقار الببغاء، داخله شريط من الأسنان الحادة، وعيونه أشبه بعيون البشر من حيث احتواؤها على قرنية وعدسة قزحية”

نبذة عن المؤلف: غير متوفر وصف … جارى العمل على توفيره.

مشاهدة وتحميل الكتاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى